Epub شهد العزلة Read

أحمد بخيت Ã 6 summary

عمره، فأجاب الصبي المصاب بداء التفكير بإجابة أكبر من عمره إسمك إيه يا حبيبي؟ أحمد بخيت إسمك أحمد؟ لأ ، أحمد بخيت

download ô PDF, eBook or Kindle ePUB Ã أحمد بخيت

شهد العزلة

نفسك تطلع زي زمايلك دكتور؟ لأ ، نفسي أطلع نبيواحتاج التلميذ عشرين عاما كي يتعلَّمويعلَم أن القاهرةلا تنجب أنبياء

free read شهد العزلة

فاتحةفي طفولتي البعيدة يشرق دائما تلميذ المدرسة الابتدائية الرهيب، سألته المعلمة المدججة بالطفولة سؤالا أكبر م


9 thoughts on “شهد العزلة

  1. says:

    كـ كل دواوين أحمد بخيت ، تحتاجُ أعواماً من النُضج كي تتشرب رَوحك كل معانيها ، كل عامٍ اقرأ كل دواوينه لأكتشف أبعاداً أ

  2. says:

    أنا ضيفٌعلى الدنياوأوشكُ أن أودّعَهاوُلدتُبحِضْنِ قافيةٍوأختمُ رحلتي معَهَاوغايةُ شهوةِ الكلماتِأن تغتالَ مبدعَهَاوأُ

  3. says:

    أنا المتغرِّب الأبديُّوالمتفلسفُ المجنونْأُحبُّ البحرَوالشهداءَوالشِّعْرَ الذي سيكونْوأصحابيصعاليكٌوعُشّاقٌإلهيُّونْ

  4. says:

    سلاماًيا غيابَ أبيألم تشتَقْلتقبيلي؟لقد خرَجَ الفتى الوهّاجُمن برْدِ الكوافيلِوما عاد الصغيرُ يسيرُمبتلَّ السراويلِأتينامن صعيدِ الشوقِأفئدةً جنوبيّةْنفتّشُتحتَ وجهِ الشمسِعن خبزٍوحرّيّةْوعن بيتٍ نربّي فيهِلهجتَنا الصعيديّةبيوتٌلا ت

  5. says:

    وكانَ هناكَ شعرٌ ماقريباً من أصابعِهِعميقٌساخنٌعذْبٌمريرٌ في فواجِعِهِطقوسُ طفولتي وصِبايَبعضٌمن مقاطعِهِ رائعرائع من يريد أن يقرأ شعرا كالشهدفليقرأ شهد العزلة أنا المصنوعُ

  6. says:

    في هذه الأيام، أعتزِل وأتعبَّدَ في محراب أشعار ودواوين أحمد بخيت وأقرأها الواحد تلو الآخر، ولم أجد عذوبةً ورقةً في دواوين أخرى كالتي وجدتها وعاهدتها في دواوينه هذي، فضلًا

  7. says:

    أليس الحبُّمعجزةَ السماءِ وموسم النعمة؟فكيف يصير في عُلَبِ الأسىوموسم النقمةحصانًاعاجزا في القَيدِيطلُبُطلقةَ الرحمة؟

  8. says:

    وأُمِّيفي صلاةِ الفجرِترفعُ وجهَها للهْليَرْجِعَ طفلَها المخطوفَيوماً واحداًلتراهْفمنذُ رأىعروسَ البحرِأصبح شِعرُهُمنفاهْوكان أبييطاردُ خبزَنافي بلدةٍ أخرىيراني مرة

  9. says:

    رهييييييييييييييييييييييييييييييييييييييببجد مبدع أحمد بخيت و مش واخد حقه وكان أبييطاردُ خبزَنافي بلدةٍ أخرىيراني مرةويُحِبُّنِيفي لحظةٍعمراويدرك أنني سهواًأضفتُ لقامتيشبراسلاماًيا غيابَ أبيألم تشتَقْلتقبيلي؟لقد خرَجَ

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *